محمية رأس محمد بسيناء أجمل المحميات الطبيعية في مصر

محمية رأس محمد بسيناء أجمل المحميات الطبيعية في مصر
    تعد محمية رأس محمد أحد أجمل المحميات الطبيعية في مصر والعالم كله ، حيث تتميز بالتنوع النباتي والحيواني والبحري الفريد  وقد لقــد اتجــه العــالم خــلال القــرن العشرين إلــى تخصيص مساحات من الارض والمياه  الســـاحلية – التـــى تتـــوافر فيهـــا الطبيعــة أصــلية والمحافظـــة عليهـــا مـــا التدهور ومن ثم المحافظة على مكوناتها الحيـة مـا نبـات وحيـوانات وتختـار هذه المنــطقه علــى أساس أهميـــة البيئيــة ومكوناتها الحيـــاة .

    وقد تتمثــل هـــذ الطبيعـة الاصـلية فـى الاشكال الاصـلية لسطح الارض و الحيـاة النباتيـة الطبيعيـة و الحياة الحيوانية البرية وما تمثله هذه المحميات الطبيعية فى مصر ما يلى .

    تاريخ محمية رأس محمد 




    بمحافظة جنوب سيناء أعلنت منطقـة رأس محمد وجزيرتى تيران وصنافير بمحافظة جنوب سيناء محمية طبيعية بقرار رئـيس مجلـس الـوزراء رقـم 5919 لسنة 5091 كأول محمية طبيعية فى مصر . وتقع هذه المحمية عند التقاء خليج السويس وخليج العقبة فـي الجـزء الجنـوبي ما به جزيرة سـيناء علـى بعـد 12 كيلـومتر مدينـة شرم الشيخ وحوالي  70 كيلومترا من مدينة الطور يمتد نطاقها داخل البحـر بحوالى عشرة كيلومترات كمـا تمتد سيطرتها علـــى المنطقـــة الســـاحلية حتـــى وادي نصـــرانى وتتبعه  جزيرتـــا تـــيـران وصنافير . وتبلغ مساحتها نحو 200 كيلومتر مربع منها 75 كيلومتر مربع في الجزء البرى والباقى  125 كيلومترا فى الجزء البحـرى .

    الشعاب المرجانية في محمية رأس محمد


    تمثل الحافة الشرقية لها حائط صخري مع مياه الخليج الذى توجد به الشعاب المرجانية كما توجد بهـا قناة المانجروف التى تفصل بين شبه جزيرة رأس محمد وجزيرة البعيرة وهى ضحلة وتجف احيانا مع حركة الجزر في المنطقة . وتتميز منطقة رأس  محمد ذات الشعاب المرجانية والأسماك الملونة والسلاحف البحرية المهددة بالانقراض والأحياء المائية العجيبة مثل الرخويات والطحالب البحرية .

    وتحيط الشعاب المرجانية  برأس محمـــد مـــا كافـة جوانبها البحرية كما ت كل طبيعـة التكـوين الجيومورفولوجى المنطقـة تكوينا فريدا حيث أن كل  هذه التكوينات لها تأثير كبيـر فـي تشكيل الحيـاة الطبيعيـة بالمنطقـة وتمتد الشعاب المرجانية من محمية رأس محمد فى الاتجاه الشمالي الشرقي وحول جزيرتي تيران وصنافير وهي من المناطق التي يأوي إليها طائر العقاب النسارية النادر حيـث تمثل هذه المنطقة أهم التجمعات العالمية له نظرا لعدم تدخل الإنسان فيها .

    وتتمثل أهم المزارات السياحية في منطقة  محمية رأس محمد فيما يلى :



    • أ – المنطقة الشاطئية التى تمارس فيها الانشطة السياحية .


    ب – منطقة المانغروف للبحـوث العلميـة وتتسم أشجار المانجروف التي  تنمو فــي المنطقــة الاستوائية بــأن لهــا قــدرة كبيــرة علــى امتصاص مياه البحر المالحة وتحويلها إلـى ميـاه عذبـة حيـث تقـوم يطـرد بللورات الملـح فـوق أوراق هـا كما تتجه بعض جذورها أعلى مكونة ما يسمى بالجذور الهوائية التـى تسـتعين بهـا فى الحصول على اكسجين .

    • ج – منطقة البركة المسحورة التي تعتمد على حركة المد والجزر .

    • د – منطقة الزلازل القديمة .

    • هـ – نقاط مشاهدة الشعاب المرجانية والطيور .

    • و - مناطق الحفريات .


    وتتمتع محمية رأس محمد بشهرة عالمية حيث تمثل أجمل مناطق الغوص فى العالم كما يوجد بها حفريات تتراوح أعمارها بين 91 ألف سـنة 19 مليـون سـنة . ويمكـن تتبــع تطـور الشعاب المرجانية بهـا خــال العصور الجيولوجية المختلفة حتــى الوقــت الحاضــر وتشمل هــذا الشعاب المرجانية 519 نوعا مــا بين الشعاب الصلبة والرخوة وهي تهيئ البيئـة المالئمـة للعديد مـا ااسـماك التـي تمثـل الغـذاء اساسى الأحياء البحرية الكبيرة مثل القرش والباراكودا والتونة والماكريل وغيرها .

    وتعيش الشعاب  المرجانيــة فـى مســتعمرات مــائية عــداد كبيـرة كــل منهـا نـوع  واحد . وهذا الحيوانات تفرز هيكلا من كربونات الكالسيوم التى تعطيها الشـكل الحجرى وهى فـي الحقيقـة كائنــات حيـة لهـا نظـام بيولوجى معقد وحساسية خاصـة للمتغيرات حولها مثل درجة الحرارة والضوء ودرجة الملوحة والمياه الملوثة بالزيت . . . لـذلك فهـي تحتـاج إلـى عناية خاصـة . و هـذه المنطقـة يمكـن توصـف بحـق " حـدائق بحريــة " حيــث تتنــو بهــا الشعاب المرجانية ويشجع هــذا علي التنــوع كائنات البحريــة بهــا فــي منطقــة فريدة ومتميزة لمــا تحويـه مــن كائنــات بحريــة متعـددة كانـوا إذ يوجــد بهـا مـا يزيــد عن 2400 نـو مــا الشعاب المرجانيــة باإلضـافة إلـى أكثر من 800  نـوعا مـن الاسـماك الملونـة التـى تعيش مـع الشعاب المرجانية فـى تــوازي بيئـى فريـد .

    كمـا توجـد بهــا أنواع الثدييات البحرية مثـل عــرس البحــر المهــددة بــالاننقراض علــى مســتوى العــالم وإعــداد كبيــرة مــا حيــوان الدرفيل والترسة البحرية و السمك الطائر .

    كل هذه المقومات الطبيعية جعلت ما محمية رأس محمد منطقة جـذب علمـي هامــة العلمـــاء والبـــاحثيا المهتمـــيا بدراســـة الطيـــور المهـــاجرة و الحيـــاة البحريـــة جذب سياحى لهواة الغوص والتصوير تحت الماء ومحبى الطبيعـة فقـد بلـغ عـدد الزائرين إلى هذه المنطقة 32 ألف  سائح خلال عام 1998 .