مواعيد زراعة البطاطس وكمية التقاوى المطلوبه

مواعيد زراعة البطاطس وكمية التقاوى المطلوبه

    تحتل البطاطس مركزاً ھاما بین المحاصیل الغذائیة فى كثیر من دول العالم كما أنھا من ناحیة القیمة الغذائیة تعتبر البديل الأول لمحاصیل الحبوب فى حل مشكلة الغذاء . وفى مصر يعتبر محصول البطاطس من محاصیل الخضر الرئیسیة حیث يزرع منه سنويا حوالى 200 ألف فدان تعطى إنتاجیة كلیة تقدر بحوالى ٢ ملیون طن موزعة على العروات الثلاث الصیفیة والنیلیة والمحیرة .



    كذلك تحتل البطاطس فى مصر مركز الصدارة بالنسبة لمحاصیل الخضر التصديرية حیث يتم سنويا تصدير كمیة تقدر بحوالى 200: 250 ألف طن أمكن زيادتھا فى موسم ٩٤ / ١٩٩٥ إلى أكثر من ٤٣٠ ألف طن بطاطس طازجة يتم تصديرھا إلى أسواق المملكة المتحدة وبعض دول غرب أوربا والدول العربیة من أصناف النیقولا والدايمونت والإسبونتا المونديال و اللیسیتا والكارا والمونالیزا وغیرھا حیث تدر على البلاد عائدا كبیرا من العملات الحرة وتعزى ھذه الزيادة الكبیرة فى البطاطس التى يتم تصديرھا سنوياً إلى الأسواق العالمیة إلى جھود جمیع العاملین فى ھذا المجال سواءا من المنتجین أو المصدرين وكذلك إلى جھود الأجھزة البحثیة و الإرشادية والتنفیذية بوزارة الزراعة فى العمل على إدخال العديد من أصناف البطاطس الجديدة ذات الإنتاجیة العالیة تحت الظروف البیئیة المصرية والتى تتلاءم مواصفاتھا مع رغبات الأسواق الخارجیة كما يجب أن لاننسى جھود السادة العاملین فى مجال الإقتصاد اللذين يعملون لیل نھار على فتح أسواق جديدة لتسويق البطاطس المصرية عالمیا .



    ھذا وقد أمكن فى السنوات الأخیرة تطوير تكنولوچیا تصنیع البطاطس فى مصر وطرق تجھیزھا وحفظھا بدرجة كبیرة
    مما أدى إلى إطالة فترة الإستفادة منھا وإلى تنويعھا بما يتناسب مع رغبات المستھلكین كما أدخلت العديد من
    أصناف البطاطس ذات المواصفات التصنیعیة العالیة مثل الدايمونت والكاردينال والھیرماس واللیدى روزينا واللیدى
    أولمبیا والستورنا وغیرھا الأمر الذى أدى إلى زيادة معدل إستھلاك الفرد فى مصر من محصول البطاطس لیصل إلى
    حوالى ٢٥ - ٣٠ كجم للفرد سنويا سواء من البطاطس الطازجة أو المصنعة وذلك بفضل التوعیة المستمرة لتغییر
    النمط الغذائى للأفراد .


    أولاً: العروة الربيعية (الصيفية):


    وتزرع من نصف شهر يناير وحتى نصف فبراير وتقاوى هذه العروة مستوردة من الدول الأوروبية وتصلح درنات هذه العروة للتجزئة وذلك بتجزئة الدرنات ذات الحجم الكبير وذلك حتى يمكن زيادة كمية التقاوى حتى لا تصرف كمية التقاوى وتزرع تقاوى هذه العروة لإنتاج تقاوى العروة الخريفية.


    ثانياً- العروة الخريفية (الشتوية):


    تؤخذ تقاوى هذه العروة من إنتاج العروة الربيعية وذلك بعد حفظها بالثلاجة بعد التقليع مباشرة لمدة من 2-3 شهور على درجة حرارة من 4- 5م ويتم زراعة هذه العروة فى المناطق الحارة إبتداء من نصف شهر أغسطس ويمكن أن تمتد زراعة هذه العروة خلال أو طول شهر سبتمبر وأكتوبر.


    ثالثاً- العروة المحيرة:


    يوجد ميعاد للزراعة تسمى العروة المحيرة وتزرع من أول أكتوبر حتى أول نوفمبر وهذه العروة تنضج درنتها فى وقت ترتفع فيه الأسعار ويصلح إنتاج هذه العروة للتصدير إلى أوربا لنقص الإنتاج هناك فى هذا الوقت وتؤخذ تقاوى هذه العروة من إنتاج العروة الربيعية ويمكن زراعة هذه العروة فى المناطق التى لا ينزل بها الصقيع حتى لا تحترق أوراق البطاطس وبالتالى ينخفض المحصول.


    كمية التقاوى/ فدان:


    1- في العروة الربيعية يحتاج الفدان من 750 كجم : 1 طن


    2- فى العروة الخريفية والمحيرة يحتاج الفدان من 1.5 : 2 طن.


    - وفى العروة الربيعية يتم زراعة التقاوى المستوردة من أوربا خصوصاً هولندا مع الاهتمام جيداً بعملية فحص التقاوى على أن تكون خالية من العفن والأمراض الأخرى ولا يكون بها نسبة كسر كبيرة


    3- أما العروة الخريفية يتم تخزين التقاوى على أن تكون درجة التخزين لا تزيد عن 4oم ورطوبة نسبية مرتفعة تصل إلى 95% (وذلك لكسر طور السكون فى براعم البطاطس) وذلك لمدة من 2-3 شهور حسب تجهيز الأرض للزراعة وعندما تكون درجة حرارة الجو مناسبة للزراعة وقبل إخراجها من الثلاجة ترفع درجة حرارة الثلاجة إلى 18م على أن تكون تدريجياً


    ملحوظة:


    - التبكير فى الزراعة خصوصاً فى العروة الخريفية تكون درجة حرارة التربة والجو مرتفعة مما يؤدى إلى اتجاه النبات لتكوين مجموع خضرى ويكون على حساب المجموع الثمرى لحدوث خلل فى النبات حيث أن نباتات البطاطس تحتاج لدرجة حرارة منخفضة فى الفترة الحرجة عند صب الدرنات تكون من 18-25م وتحتاج إلى نهار قصير وليل طويل.


    - لذا ننصح بالزراعة من نهاية شهر أغسطس وبداية شهر سبتمبر حتى تتوفر درجة الحرارة المناسبة للنمو الخضرى والثمرى وتعطى أعلى محصول وتزرع العروة الربيعية أول شهر فبراير.


    - عند حضور التقاوى من الثلاجة يتم فردها فى المستودع أو أى مكان مظلل وبه إضاءة وتهوية جيدة ويكون بعيد عن أشعة الشمس المباشرة وذلك لمدة من 10- 15 يوم وذلك لتنبيت العيون على الدرنات.


    فائدة التنبيت:


    1- زيادة عدد السوق الأرضية وقلة عدد السوق الهوائية.


    2- زيادة المحصول المنتج وكبر حجم الدرنات.


    3- تساعد على التبكير فى المحصول وتحمله درجة الحرارة المرتفعة.