تأثير الحركة السياحية في الاقتصاد الوطني

تأثير الحركة السياحية في الاقتصاد الوطني
    السياحة تشمل كافة الأنشطة التي تتعلق بصفة مباشرة أو غير مباشرة بتقديم مجموعة من الخدمات المختلفة للسياح، ومنها يمكن استخلاص خصائص السياحة التالية: 

    السياحة من أهم القطاعات الخدمية التي أصبحت تشكل مصدرا رئيسيا للدخل القومى، ألنها تمثل منظومة متكاملة من الأنشطة المختلفة. ونطاق المنافسة التي يتحرك فيها القطاع السياحي يمتد إلى خارج النطاق اإلقليمي للدولة الواحدة، لهذا بقطاع السياحة تتأثر أيضا بالتغيرات التي تطرأ على البيئة العالمية.

    مقومات العرض السياحي تتميز بالندرة الشديدة والحساسية الشديدة للتغيرات التي تطرأ على قطاعات النشاط الإنساني األخرى في المجتمع، سواء تعلق الأمر بالهبات الطبيعية التي تتمتع بها الدولة، والموروثات الحضارية القديمة والحديثة أو بالمكتسبات الحضارية المعاصرة من بنى أساسية وخدمات تكميلية. 

    .السوق المستهدف لقطاع السياحة هو سوق متنوع الخصائص والانتماءات والأنماط السلوكية، ألنه يمتد من مواطني الدولة الواحدة إلى مواطني الدول األخرى. وكل فئات المجتمع تساهم في تشكيل الطابع أو الصورة المميزة لمزيج الخدمات السياحية المقدمة للسائح من طرف الدولة، ألنها كلها تشترك في تقديم الخدمات السياحية بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.

    كما أن أثر السياحة على القطاعات االقتصادية األخرى يأخذ طابع تأثير المضاعف Effect placatory-Multi أي أن هذا الأثر يكون مركبا ومتوسعة بصفة دائمة.